الزهار:”حماس” لن تسلّم غزة قبل إجراء انتخابات

قال عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، وزير الخارجية السابق في حكومتها، محمود الزهار، إن”حماس لن تُسلّم قطاع غزة لحكومة الوفاق الفلسطينية، إلا بعد إجراء انتخابات جديدة، فنحن لن نُلدغ من جحر واحد مرتين”.
واضاف الزهار، في حديثٍ لصحيفة “العربي الجديد”اللندنية، أن “الرئيس محمود عباس يريد أن يصوّر للقوى الغربية أن ضغوطه على حماس وغزة نجحت، لذلك يحاول من خلال وسائل إعلامه الترويج كذباً بأن الحركة ستُسلّم القطاع لهم”، مضيفاً أنه “نحن نعتبر أن سلطة محمود عباس منتهية ولا شرعية لها، وأن الشرعية الوحيدة هي للمجلس التشريعي”.كما قال
يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه الحركة عن عقد رئيس مكتبها السياسي، اجتماعاً للإعلان عن الوثيقة السياسية للحركة (وثيقة المبادئ والسياسات العامة)، يوم الإثنين المقبل، في العاصمة القطرية الدوحة.
وفي هذا الشأن كشف الزهار أن “الوثيقة تتضمن 4 ثوابت لا يمكن التراجع أو التنازل عنها، في مقدمتها الإنسان وحريته وعبادته، أما الثابت الثاني فهو الأرض، ومن هذا المنطلق تتمسك حماس بكامل الأرض الفلسطينية”. وأضاف أن “الحركة قد تقبل بدولة على حدود عام 1967، إلا أن هذا لا يعني التنازل عن باقي الأراضي الفلسطينية”.
وأوضح الزهار أن “الثابت الثالث لحماس هو العقيدة، فنحن مسالمون”، وينوّه إلى أن “الثابت الرابع هو المقدسات، فمكة مقدسة، كما الأقصى مقدس، وكنيسة القيامة مقدسة”.
وحول ما إذا كانت الوثيقة ستتضمن نصاً يتعلق بعدم تبعية الحركة لأي فصيل أو تنظيم خارج فلسطين في إشارة للإخوان المسلمين، لفت الزهار، إلى أنه “أخذنا فكرة الوسطية والاعتدال في العبادات الإسلامية من الإخوان، التي وجدنا أنها الأكثر وسطية واعتدالاً، ولكن في ما يتعلق بالسياسات، فنحن مستقلون وقرارنا من داخلنا ولا يأتينا من الخارج”.
وكانت تقارير صحافية نسبت إلى عضو المكتب السياسي للحركة، صلاح البردويل، قوله خلال لقاء بمجموعة من الكتاب والمحللين، إن “حماس مستعدة لتسليم قطاع غزة إلى حكومة الوفاق الفلسطينية في إطار إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ منتصف 2007”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد