الخارجية الاسرائيلية تهاجم اردوغان بقوة

هاجمت خارجية الاحتلال الاسرائيلي ,الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقوة، رداً على تصريحاته حول القدس وقانون منع الأذان واصفة اياه بـ”المنتهك لحقوق الإنسان بالجملة”.

و عقبت وزارة الخارجية الإسرائيلية، على تصريحات اردوغان قائلة :” ان “من ينتهك حقوق الانسان بشكل ممنهج في بلاده، عليه ان لا يقدم مواعظ للديمقراطية الحقيقة الوحيدة في المنطقة. اسرائيل تحافظ على حرية العبادة المطلقة لليهود، المسلمين والمسيحيين، وستستمر في القيام بذلك رغم الافتراءات التي لا أساس لها من الصحة”.

وكان اردوغان تعهد في وقت سابق الاثنين خلال منتدى حول القدس في اسطنبول، منع تقديم مشروع قانون في الكيان الاسرائيلي يحول دون اطلاق الآذان والدعوة الى صلاة الفجر، قائلا: “لن نسمح ابدا باسكات الاذان في سماء القدس”.

كما اتهم اردوغان الكيان الاسرائيلي بالاحتفاظ بالقدس “من دون المسلمين”، وتساءل: “ما الفرق بين الممارسات الإسرائيلية الحالية والسياسة العنصرية والتمييزية التي كانت مطبقة تجاه السود في أميركا سابقا، وفي جنوب أفريقيا مؤخرا”؟..
وذكر أن “الإفلات من العقاب يزيد من عدوانية الجناة”، مشددا على أن “هذا هو السبب الذي يزيد من عدد الجرائم التي ترتكبها “إسرائيل” في فلسطين. جميع محاولات تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة محكوم عليها بالفشل، ما لم تتم المحاسبة عن الجرائم والمجازر المرتكبة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد