ترمب يؤكد نيته زيارة السعودية و”إسرائيل” الشهر المقبل

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم الجمعة أن إدارته تجري محادثات بشأن زيارات محتملة إلى كل من السعودية والإسرائيل في النصف الثاني من الشهر المقبل.

وقال ترمب خلال مقابلة مع وكالة أنباء (رويترز) “أريد أن أرى سلاما بين (إسرائيل) والفلسطينيين… لا يوجد سبب لعدم وجود سلام بين إسرائيل والفلسطينيين على الإطلاق.”

وستأتي زيارة ترمب إلى اسرائيل بعد أن كان استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض في فبراير الماضي.

كما أنه من المقرر أن يجتمع مع الرئيس محمود عباس الأربعاء القادم في واشنطن.

وطلب ترمب من (إسرائيل) وضع قيود لم يحددها على أنشطة البناء الاستيطاني، ووعد بالسعي للتوصل إلى اتفاق للسلام في الشرق الأوسط. لكنه لم يطرح أي حلول دبلوماسية جديدة.

وامتنع ترمب عن الإجابة عن سؤال عما إذا كان قد يستغل زيارته المحتملة لإسرائيل لإعلان اعتراف واشنطن بالقدس المحتلة عاصمةلاسرائيل فيما سيمثل تحولا عن سياسة تتبناها الولايات المتحدة منذ فترة طويلة.

وقال بهذا الصدد دون إسهاب “أسألني عن هذا بعد شهر”.

وكات ترمب تعهد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد